| 0 التعليقات ]

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
تذكر كتب التاريخ حوادث أربعة في محاولات نبش قبر النبي صلى الله عليه وسلم ، محاولتان تولَّى كِبرَهما بعضُ النصارى ، والثالثة والرابعة باء بإثمهما الحاكم العبيدي الزنديق الذي ادعى الربوبية ....




 إحدى هذه المحاولات وقعت سنة (557هـ) في عهد السطان الملك العادل نور الدين زنكي رحمه الله ، وكان الذي تولى كبرها النصارى 
رأى السلطان نور الدين رحمه الله في نومه النبيَّ صلى الله عليه وسلم وهو يشير إلى رجلين أشقرين ويقول : أنجدني ، أنقذني من هذين .
فاستيقظ فزعا ، ثم توضأ وصلى ونام ، فرأم المنام بعينه ، فاستيقظ وصلى ونام ، فرآه أيضا مرة ثالثة .
فاستيقظ وقال : لم يبق نوم .
وكان له وزير من الصالحين يقال له جمال الدين الموصلي ، فأرسل إليه ، وحكى له ما وقع له ، فقال له : وما قعودك ؟ اخرج الآن إلى المدينة النبوية ، واكتم ما رأيت
فتجهز في بقية ليلته ، وخرج إلى المدينة ، وفي صحبته الوزير جمال الدين .

فقال الوزير: وقد اجتمع أهل المدينة في المسجد : إن السلطان قصد زيارة النبي صلى الله عليه وسلم ، وأحضر معه أموالا للصدقة ، فاكتبوا من عندكم . فكتبوا أهل المدينة كلهم ، وأمر السلطان بحضورهم .
وكل من حضر يأخذ يتأمله ليجد فيه الصفة التي أراها النبي صلى الله عليه وسلم له فلا يجد تلك الصفة ، فيعطيه ويأمره بالانصراف ، إلى أن انفضت الناس .
فقال السلطان : هل بقي أحد لم يأخذ شيئا من الصدقة ؟
قالوا : لا . فقال تفكروا وتأملوا .
فقالوا : لم يبق أحد إلا رجلين مغربيين لا يتناولان من أحد شيئا ، وهما صالحان غنيان يكثران الصدقة على المحاويج .
فانشرح صدره وقال : علي بهما .
فأُتي بهما فرآهما الرجلين اللذين أشار النبي صلى الله عليه وسلم إليهما بقوله : أنجدني أنقذني من هذين
فقال لهما : من أين أنتما ؟
فقالا : من بلاد المغرب ، جئنا حاجين ، فاخترنا المجاورة في هذا المقام عند رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقال : اصدقاني ، فصمما على ذلك .
فقال : أين منزلهما ؟
فأخبر بأنهما في رباط بقرب الحجرة الشريفة .
وأثنى عليهما أهل المدينة بكثرة الصيام والصدقة ، وزيارة البقيع وقباء ، فأمسكهما وحضر إلى منزلهما ، وبقي السلطان يطوف في البيت بنفسه ، فرفع حصيرا في البيت ، فرأى سردابا محفورا ينتهي إلى صوب الحجرة الشريفة ، فارتاعت الناس لذلك .
وقال السلطان عند ذلك : اصدقاني حالكما ! وضربهما ضربًا شديدًا ، فاعترفا بأنهما نصرانيان ، بعثهما النصارى في حجاج المغاربة ، وأعطوهما أموالاً عظيمة ، وأمروهما بالتحيل لسرقة جسد النبي صلى الله عليه وسلم ، وكانا يحفران ليلا ، ولكل منهما محفظة جلد على زي المغاربة ، والذي يجتمع من التراب يجعله كل منهما في محفظته ، ويخرجان لإظهار زيارة البقيع فيلقيانه بين القبور ، وأقاما على ذلك مدة ، فلما قربا من الحجرة الشريفة أرعدت السماء وأبرقت ، وحصل رجيف عظيم بحيث خيل انقلاع تلك الجبال ، فقدم السلطان صبيحة تلك الليلة .

فلما اعترفا ، وظهر حالهما على يديه ، ورأى تأهيل الله له لذلك دون غيره ، بكى بكاء شديدا ، وأمر بضرب رقابهما ، ثم أمر بإحضار رصاص عظيم ، وحفر خندقا عظيما حول الحجرة الشريفة كلها ، وأذيب ذلك الرصاص ، وملأ به الخندق ، فصار حول الحجرة الشريفة سورٌ رصاصٌ ، ثم عاد إلى ملكه ، وأمر بإضعاف النصارى ، وأمر أن لا يستعمل كافر في عمل من الأعمال .
ذكر هذه الحادثة جمال الدين عبد الرحيم بن الحسن بن علي الأسنوي (ت 772هـ) في رسالة له اسمها : " نصيحة أولي الألباب في منع استخدام النصارى "
ويسميها بعضهم بـ "الانتصارات الإسلامية " نقلها عنه علي بن عبد الله السمهودي (ت 911هـ) في كتابه وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى " (2/648-650)
وذكرها الحافظ جمال الدين عبد الله بن محمد بن أحمد المطري (ت 765هـ) ، وكان رئيس المؤذنين في الحرم النبوي ، وهو مؤرخ ، له كتاب " الإعلام فيمن دخل المدينة من الأعلام " قال : " سمعتها من الفقيه علم الدين يعقوب بن أبي بكر عمن حدثه من أكابر من أدرك ، أن السلطان محمودا...وذكر القصة بنحو ما سبق مع اختلاف يسير
نقلا عن "وفاء الوفا" (2/650)
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

كان رجل يتمشى في الادغال..وبينما هو كذلك ..
سمع صوت عدو سريع والصوت في ازدياد ووضوح
والتفت الرجل الى الخلف واذا به يرى اسدا ضخم الجثة منطلق بسرعة خيالية نحوه...



ومن شدة الجوع الذي ألم بالأسد أن خصره ضامر بشكل واضح...
أخذ الرجل يجري بسرعة والأسد وراءه
وعندما اخذ الأسد يقترب منه رأى الرجل بئرا قديمة
فقفز الرجل قفزة قوية فإذا به في البئر او مايشابه كهف كبيرا بداخله بئر مياه
وأمسك بحبل البئر الذي يسحب به الماء
وأخذ يتمرجح داخل البئر وعندما أخذ انفاسه وهدأ روعه وسكن زئير الأسد
واذا به يسمع صوت ثعبان ضخم الرأس عريض الطول بجوف البئر
وفيما هو يفكر بطريقة يتخلص منها من الأسد والثعبان
اذا بفأرين أسود والآخر أبيض يصعدان الى أعلى الحبل
وبدءا يقرضان الحبل وانهلع الرجل خوفا
وأخذ يهز الحبل بيديه بغية ان يذهب الفأرين
وأخذ يزيد عملية الهز حتى أصبح يتمرجح يمينا وشمالا بداخل البئر
وأخذ يصطدم بجوانب البئر
وفيما هو يرتطم أحس بشيء رطب ولزج فضرب بمرفقه
واذا بذاك الشيء عسل النحل
والنحل تبني بيوتها في الجبال وعلى الأشجار وكذلك في الكهوف
فقام الرجل بالتذوق منه فأخذ لعقة وكررذلك ومن شدة حلاوة العسل نسي الموقف الذي هو فيه وفجأه استيقظ الرجل من النوم
فقد كان حلما مزعجا !!!
.........
وقرر الرجل أن يذهب الى شخص يفسر له الحلم
وذهب الى عالم واخبره بالحلم فضحك الشيخ وقال : ألم تعرف تفسيره ؟؟
قال الرجل : لا
قال له الأسد الذي يجري ورائك هو ملك الموت
و البئر الذي به الثعبان هو قبرك
و الحبل الذي تتعلق به هو عمرك
والفأرين الأسود والأبيض هما الليل والنهار يقصون من عمرك .....
قال : والعسل يا شيخ ؟؟
قال هي الدنيا من حلاوتها أنستك أن وراءك موت وحساب ...

اللهم إني اعوذ بك من الفتن ؛اللهم احسن خواتيمنا
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

في إحدى المطارات كانت سيدة تنتظر طائرتها
وعندما طال انتظارها - اشترت علبة بسكويت وكتاباً تقرأه بانتظار الطائرة وبدأت تقرأ 

أثناء قراءتها للكتاب جلس إلى جانبها رجل وأخذ يقرأ كتاباً أيضاً....

وعندما بدأت بتناول أول قطعة بسكويت كانت موضوعة على الكرسى إلى جانبها فوجئت بأن الرجل بدأ بتناول قطعة بسكويت من نفس العلبة التى كانت هى تأكل منها

فبدأت تفكر بعصبية بأن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه

وكلما كانت تتناول قطعة بسكويت من العلبة كان الرجل يتناول قطعة أيضا ً وكانت تزداد عصبيتها

ولكنها كتمت غيظها

وعندما بقى فى العلبة قطعة واحدة فقط نظرت إليها وتساءلت "ترى ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن؟"

لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف الأخر

فقالت فى نفسها "هذا لا يحتمل"

كظمت غيظها مرة آخرى وأخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة

وبعد أن جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها وإذ بها تتفاجأ بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة !!

كانت الصدمة كبيرة وشعرت بالخجل الشديد

عندها فقط أدركت بأن علبتها كانت طوال الوقت فى حقيبتها وبأنها كانت تأكل من العلبة الخاصة بالرجل !!

فأدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها وقاسمها علبة البسكويت الخاصة به دون أن يتذمر أو يشتكى!!

وازداد شعورها بالخجل والعار حيث لم تجد وقتاً أو كلمات مناسبة لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !

هناك دائما ً أشياء اذا فقدناها لا يمكنك استرجاعها:

لا يمكنك استرجاع الحجر بعد إلقائه

لا يمكنك استرجاع الكلمات بعد نطقها

لا يمكنك استرجاع الفرصة بعد ضياعها

لا يمكنك استرجاع الشباب بعد رحيله

لايمكنك استرجاع الوقت بعد مروره

لذلك عزيزي ...

احرص دائماً على أن لا تتسرع بالحكم على الأشياء ...

واحرص على أن لا تضيع فرصة أو لحظة حلوة قد لا تتكرر...
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

سيدة جزائرية تبكي وحدها في مطار جدة ...
فقد رحلت عنها الطائرة ونسوها.
ولكن ...



" الله " من فوق العرش لا ينسى
عند منتصف الطريق بين جدة والجزائر وبين السماء والأرض
يسمع " الطيار " صوت قرقعه !!
مما أضطره إلى الرجوع إلى مطار جدة في هبوط طارئ
في ذالك الوقت لم يجد موظفو المطارصالة يضعون فيها الركاب حتى يتم عمال الصيانة عملهم إلا تلك:
التي كانت تبكي فيها السيدة الجزائرية
تُرى كيف كانت دهشتها حين رأتهم أمامها ؟
ظنت أنها في حلم ؟ !
أم يقينها بالله أكبر ؟!
عندما حضر المهندسون لكشف الخلل قالوا :
إن الطائرة سليمة ولا يوجد فيها أي مشكلة
توقف كل شيء!!!!
أعلنت حالة الطوارئ من أجلها
عادت الطائرة من منتصف الطريق لأجلها
تعطل أكثر من 200 راكب لأجلها
حضر المهندسون وأحتار عمال الصيانة لأجلها
أي دعوة تلك التي رفعتها إلى السماء ؟!
أي يقين كان يحمله قلبها وهو يرتعد خوفاً ؟!
وأي كفين امتدت إلى الله؟!
وأي دمعة تلك غيرت مجرى المقاآآدير
إذا رحل كل شي عنك وغلقت الأبواب
فإن " الله " لا يرحل
فإن " الله " لا ينسى
فإن " الله " قريب
يجيب دعوة الداعي
ومازال الدعاء يغير مجرى الحياه
في غير عهد الأنبياء
لا اله الا الله وحده
تستحق التأمل

" لا إله إلا الله محمد رسول الله"
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

كان هناك ولد صغير يدعى حسن فى بيت جده بالمزرعة. أعطاه جده بندقية ليلعب بها بالغابة. وكان يلعب ويتدرب على الأخشاب، ولكن لم يصب أي هدف. بدأ باليأس وتوجه إلى البيت للعشاء.

وهو بطريقه للمنزل وجد بطة جدته المدللة. وهكذا من باب الفضول أو الأمنية صوب بندقيته عليها، وأطلق النار وأصابها برأسها فقتلها. وقد صدم وحزن. وبلحظة رعب، أخفى البطة بين الأحراش ولكن أخته شهدت كل شيء!! سالي رأت كل شيء لكنها لم تتكلم بكلمة.

بعد الغذاء في اليوم الثاني، قالت الجدة: "هيا يا سالي لنغسل الصحون."

ولكن سالي ردت: "جدتي، حسن قال لي أنه يريد أن يساعد بالمطبخ". ثم همست بإذنه "تتذكر البطة؟؟؟"

وفي نفس اليوم، سأل الجد إن كان يحب الأولاد أن يذهبوا معه للصيد، ولكن الجدة قالت: "أنا آسفة، ولكنني أريد من سالي أن تساعدني بتحضير العشاء".

فابتسمت سالي وقالت: "لا مشكلة.. لأن حسن قال لي أنه يريد المساعدة. وهمست بإذنه مرة ثانية: "أتتذكر البطة؟؟؟؟". فذهبت سالي إلى الصيد وبقي حسن للمساعدة.

بعد بضعة أيام كان حسن يعمل واجبه وواجب سالي، لم يستطع الاحتمال أكثر، فذهب إلى جدته واعترف لها بأنه قتل بطتها المفضلة.

جثت الجدة على ركبتيها، وعانقته ثم قالت: "حبيبي، أعلم، كنت أقف على الشباك ورأيت كل شي ولكنني لأني أحبك سامحتك. وكنت فقط أريد أن أعلم إلى متى ستحتمل أن تكون عبدا لسالي"

فكر لليوم وكل يوم

ماذا فعلت في ماضيك، ومهما فعلت - ليبقيك الشيطان عبداً له ويجعل نصب عيناك (الكذب، الدينونة، الحقد، الغضب، عدم التسامح، الآلام...إلخ) مهما كان، يجب أن تعلم أن الله موجود في كل مكان؛ رآك وعلم أفعالك كلها. ويريدك أن تتأكد أنه يحبك وأنه سامحك. ولكنه ينتظر ليعلم إلى متى ستبقى عبداً للشيطان.

الشئ الرائع أنك حين تطلب المغفرة من الله، هو لا يغفر خطاياك فقط بل يبدلها حسنات.
و لله المثل الأعلى
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه قصة أخت متحجبة ، تقية ، طاهرة ، شريفة ، كانت مع زوجها في باخرة السلام 2008  التي غرقت وهي في طريقها من السعودية إلى مصر ، يقول زوجها ويقسم بالله :- والله يا شيخ لمّا سمعت أن السفينة تغرق ، وأنّ الناس تصرخ وتبكي ، قلت لزوجتي وأنا معها في الغرفة : قومي هيا بسرعة هيا اخرجي ، إن المركب يغرق...


قالت :- كلا ، انتظر ، قلت : ماذا انتظر ، اخرجي بسرعة ، قالت :- انتظر حتى ألبس النقاب ، قلت :- أهذا وقت نقاب ؟! ، قالت : والله لن أخرج إلا وأنا منتقبة حتى إن مت ألقى الله وأنا على طاعة .

والله ما خرجت إلا بعد أن لبست ثيابها ، إنهُ الحياء هكذا يصنع الإيمان بأهله أيها الأحبة ، أيها الشباب والفتيات ، قال :- لبِست ثيابها ، ولبِست نقابها ، ولبست قفازيها ، ولبست سروالها ،ولبست الثياب كاملة وخرجت مع زوجها .

يقول زوجها :- والله لمّا صعدنا على سطح المركب ، وعلمت أننا هالكون وأن المركب غارقة ، يقول :- وجدت امرأتي تتعلق بيّ ، وتقول :- أستحلفك بالله هل أخطأت في حقك قبل اليوم .

قال :- لا والله ، قالت :- سامحني ، قال لها :- سامحتك ، يقول :- والله إذا بها تقول : " أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله " ، ثم نظرت إلي وقالت :- أرجو الله أن يجمعني بك في الجنة

انه الثبات ايهاالأحبة الكرام انه الثبات ايهاالأحبة الكرام على دين الله عز وجل

صنف كريم مبارك يثبته الله لانه عاش على الايمان وعاش على التوحيد والله سبحانه أجرى عادته بكرمه أن من عاش على شيء مات عليه ومن مات على شيء بعثه عليه

القصة ذكرها الشيخ :: محمد حسان

جاء رجل بريطاني إلى الشيخ وسأل: لماذا لا يجوز في الإسلام للمرأة أن تصافح

رجلا؟

قال الشيخ: هل يمكن أن تصافح الملكة إليزابيث؟

قال الرجل البريطاني: بالطبع لا، هناك أشخاص فقط الذين يمكن أن يصافحو الملكة

اليزابيث.

فأجاب الشيخ: المرأة لدينا هي الملكه والملكات لا تصافح الرجال الغرباء .

ثم سأل الرجل البريطاني الشيخ: لماذا الفتيات تستر الجسم والشعر؟

تبسم الشيخ واخذ اثنين من الحلوى، وفتح واحدة وأبقى الأخرى مغلقة. ألقى الاثنين

على الأرض المتربة، وقال للبريطاني: إذا طلبت منك أن تأخذ 
 واحدة من الحلوى أي

واحده سوف تختار؟

رد البريطاني:سآخذ المغلقة .

قال الشيخ: هذه هي الطريقة التي نعامل بها المرأة لدينا ....
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]


في احدى المدارس من احدى الدول العربية وبينما كان معلم اللغة العربية للصف الثاني الابتدائي يوزع اوراق الامتحان بعد ان صححها لطلابه فاذا باحد طلابه يقول :
لو سمحت يا استاذ ان درجتي 8 من 10 وانت لم تشر بعلامة خطا امام اجابة




فرد عليه الاستاذ : ان درجتك في التعبير انقصت منك درجتين
فقال: اني اريد الدرجة كلها اي 10 من 10
وكان الطالب مصرا على ان ياخذ الدرجة كاملة واخذ يجادل الاستاذ فاراد الاستاذ بان لا يحرج تلميذه باعتباره احد الطلاب المتميزين في الفصل
فقال له: اذا احضرت (( تراب الجنة )) فلك الدرجة كاملة
( من باب تحدي الطالب وعدم اخذ الدرجة كاملة )
في اليوم الثاني اتى الطالب بكيس تراب لمعلمه
فقال : ماهذا !! فرد عليه : هذا تراب الجنة كما طلبت
فقال : كيف احضرته!!
فرد عليه : جعلت امي تمشي على التراب ومن ثم جمعته لك في هذا الكيس.
وانت كما اخبرتنا
ان الجنة تحت اقدام الامهات
فقال : الدرجة الكاملة
واعجب المعلم بذكاء تلميذه

حديث الجنة تحت أقدام الأمهات رواه الثعلبي في تفسيره و الدولابي في الكُنى في ترجمة أبي النضر عن أنس وكذا رواه القضاعي في مسند الشهاب والخطيب في الجامع وأبو النضر لا يعرف، وكذا الراوي عنه؛ فالحديث ضعيف

وقد روى الإمام أحمد و النسائي في الجهاد من سننه والحاكم وصححه عن معاوية بن
جاهمة أن جاهمة جاء إلى النبي- صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله أردت أن 
أغزو وقد جئت أستشيرك. فقال: هل لك من أم؟ قال: نعم. قال: فالزمها فإن الجنة عند 
رجلها.

ففي هذا الحديث عظم حق الأم وتقديمه على الجهاد في سبيل الله. والله أعلم
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

كولومبو- سيرلانكا : في مشهد غريب لا 
يمكن لنا سوى ان نقول عندما نراه إلا ” 
سبحان الله “ وهوالمشهد الذي نرى فيه اب 
سيرلانكي 38 عاما وهو يرضع ابنه بعد وفاة والدته....


وتعود القصة عندما توفت الام وهي تنجب الطفل ، وكان الاب في حالة حزن شديد بسبب وفاة زوجته وعدم مقدرته على اطعام ابنه خاصة وان الطفل سيعتمد على صدر امه ، فحاول الاب استبدال لبن صدر امه باللبن الصناعي ولكن الطفل رفض بشكل تام .

وعندما بكى الطفل قام الاب بضم ابنه على صدره إلى انه وجد الطفل يقترب من
صدر والده وبدأ يرضع والغريب ان صدر الوالد در لبنا وشرب الولد منه .
اكتشف ذلك الاب وهو فى حالة ذهول بانه قادر على ارضاع إبنه الصغير ومن
جانبهم أرجع الاطباء سبب حدوث ذلك هو افراط نشاط هرمون البرولاكتين الذى جعل 
صدره يدر لبناً.
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

بسم الله الرحمن الرحيم
هذه قصة انقلها اليكم وهيه ليست من تاليف مؤلف او من نسج خيال راوي انما هيه قصة واقعية حدثت لاحدى الفتيات في احد المدارس وهي بقاعة الاختبار ولقد نقلت وقائع هذه القصة المؤثرة احدى المعلمات اللتي كانت حاضرة لتلك القصة
والقصة تقول :



ان فتاة في قاعة الامتحان دخلت وهيه في حالة اعياء واجهاد واضح على محياها ولقد جلست في مكانها المخصص في القاعة وتسلمت اوراق الامتحان واثناء انقضاء الوقت لاحظت المعلمة تلك الفتاة اللتي لم تكتب اي حرف على ورقة اجابتها حتى بعد ان مضى نصف زمن الامتحان فاثار ذلك انتباه تلك المعلمة فركزت اهتمامها ونظراتها على تلك الفتاة

وفجأة !!!

اخذت تلك الفتاة في الكتابة على ورقة الاجابة وبدات في حل اسئلة الاختبار بسرعة اثارت استغارب ودهشة تلك المعلمة التي كانت تراقبها وفي لحظات انتهت تلك الفتاة من حل جميع اسئلة الامتحان

وهذا ما زاد دهشة تلك المعلمة اللتي اخذت تزيد من مراقبتها لتلك الفتاه لعلها تستخدم اسلوبا جديد في الغش ولكن لم تلاحظ اي شيء يساعدها على الاجابة !!!

وبعد ان سلمت الفتاة اوراق الاجابة سالتها المعلمة ما الذي حدث معها ؟؟؟

فكانت الاجابة المذهلة المؤثرة المبكية !!!
اتدرون ما ذا قالت ؟؟

اليكم ما قالته تلك الفتاة :

لقد قالت تلك الفتاه انها قضت ليلة هذا الاختبار سهرانة الى الصباح !!
ما ذا تتوقعون ان تكون سهرة هذه الفتاة !!

تقول قضيت تلك الليلة وانا امرض واعتني بوالدتي المريضة دون ان اذاكر او اراجع درس الغد ومع هذا اتيت الى الاختبار ولعلي استطيع ان افعل شيء في الامتحان
ثم رايت ورقة الامتحان وفي بداية الامر لم استطع ان اجيب على الاسئلة 

فما كان مني الا ان سالت الله عز وجل باحب الاعمال اليه وما قمت به من اعتناء بامي المريضة الا لوجه الله وبرا بها ..
وفي لحضات _ والحديث للفتاة _ استجاب الله لدعائي وكاني ارى الكتاب امامي واخذت بالكتابة بالسرعة اللي ترينها وهذا ما حصل لي بالضبط واشكر الله على استجابته لدعائي

فعلا هي قصة مؤثرة توضح عظيم بر الوالدين وانه من احب الاعمال الى الله عز وجل
فجزى الله تلك الفتاة خيرا وحفظها لامها

ادعوا الى من كان له اب وام ان يستغلهما في مرضات الله وان يبر هما قبل وبعد موتهما
وارجو ان تكون هذه رساله واضحة لمن هو مقصر في حق والديه وفي برهما
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]



هذي قصة واحد غبـــــــــــــي شارك في مسابقه ثقافيه جائزتها مليون ريال نقداً.....


وابتدات المسابقه بالسؤال الاول (أكيد بالسؤال الأول يعني بدت بالثاني خخخخخ)

بس عندي طلب... تقرون الأسئلة إلى آخر الرسالة عشان تعرفون لأي درجة بعض الناس توصل في الغباء !!!

بسم الله نبدا


س1 : كم استمرت حرب المئة عام؟؟



أ.116


ب.99


ج.100


د.150


فكر صاحبنا كثير ثم اختار تخطي هذا السؤال لأنه أول مرة يمر عليه ! (حرب المئة عام يعني بالله كم مدتها خخخخخخ)


طيب مو مشكلة نروح للسؤال الثاني.



س2 : اين تصنع قبعات بنما؟؟




أ.البرازيل


ب.تشيلي


ج.بنما


د.الاكوادور


اختار هذا الفالح انه يستعين باصدقائه في الجامعة للإجابة على هالسؤال كمان . (وش رايكم... بس تابعوا معنا!)




س3 : في أي شهر يحتفل الروس بثورة اكتوبر؟




أ.يناير


ب.سبتمبر


ج.اكتوبر


د.نوفمبر


ما قدر هذا الغبي الاجابه وطلب مساعدة الجمهور(لو نسأل عن بقرة أكتوبر تتوقعون بيعرف؟)




س4: أي هذه الاسماء هو الاسم الاول للملك جورج السادس؟




أ.جون

ب.ألبرت

ج.جورج

د.مانويل




طلب الغبي حذف اجابتين وبعد جهد جهيـــــــــد توصل للاجابه

معليش تحملوا بعض العقليات عندنا و خل نكمل ...


س5:مالحيوان التي اخذت منه جزر الكناري اسمها؟؟




أ.طائر الكناري


ب.الكنغر


ج.الجرو


د.الفأر




عندها انسحب ذلك الشخص من المسابقه ولم يستطع اكمالها. (لا تعليق... قضت المعاليق)



بس اذا كنتم تحسبون انكم اذكى من هذا الغبي فأتمنى أنكم تقرأون الاجوبة... تحت:


,



،



،


،


،

جواب السؤال الاول: استمرت حرب المئة عام 116 سنة من عام 1337 وحتى 1453


جواب السؤال الثاني : قبعات بنما تصنع في الاكوادور


جواب السؤال الثالث: يحتفل الروس بثورة اكتوبر في نوفمبر


جواب السؤال الرابع: الاسم الاول للملك جورج هو البرت


جواب السؤال الخامس: جزر الكناري اخذت اسمها من الجرو... حيث ان اسمها اللاتيني هو Insularia Canaria 
والذي يعني جزر الجراء.
» تابع القراءة

| 1 التعليقات ]


هذه رسالة منقولــــة من أخ إلي اخته....
وقد اكتشف بالصدفة أنها تحادث رجلاً غريباً....
و يحادثها عبر الهاتف و يتبادلان كلمات العشق و الغرام .

يقول فيها الاخ المشفق :


يا من عهدت فيك الخير والصلاح....


وطيبة القلب والإحسان....


إلى اخيتي الغاليه....

لا أراني الله فيك مكروهاً , ولا أبكاني عليكي ابداً....


لقد علمت عنك امراً عظيماً أحزنني,
وكدر صفو عيشي وأمرضني , وكاد يقتلني .

لقد علمت أنك تحادثين بالهاتف رجلاً اجنبياً عنك...
وتبادلينه كلمات العشق و الهيام....
ومتى يحدث هذا ؟

في أفضل أوقات الطاعة وأشرفها
في وقت نزول المولى عز و جل الى السماء الدنيا ويقول 
(( هل من داع فاستجيب له , هل من مستغفر فاغفر له , هل من تائب فأعطيه))

في وقت قيام المتهجدين والتائبين وحنين المحبين لخلوتهم برب العالمين أنيس المستأنسين وحبيب المحبين ...

لم كل هذا ؟
هل ظننت أن ظلمت الليل تسترك عن رب الخلق كما تسترك عن الخلق ؟

هل جعلت الله تعالى أهون الناظرين إليك ؟ 

أم هل ظننت أنه غافل عنك أم غرك طول إمهاله سبحانه لك ؟

ماهو جوابك إذا سألك الله تعالى يوم القيامة:

أما استحييت تعصيني 
وتخفي الذنب عن خلقي 
وبالعصيان تأتيني ؟ألم تحدثي نفسك مرة وتقولين لها ؟
إذا ما خلوت بريبة في ظلمة 
والنفس داعية الي العصياني 
فاستحي من نظر الاله وقل لها :
إن الذي خلق الظلام يراني..؟؟

ألا تخافين ان ياتيك ملك الموت...
وانتي ممسكة بسماعة الهاتف...
وترددين كلمات العشق الهابطة 
فيختم لك بها بدلاً من نطق الشهادتين
ثم يبعثك الله على ما متي عليه فتخسرين الدنيا والآخرة؟

إن الصبر على اقتراف اللذة المحرمة....
والمعصية المخزية أهون من الاكتواء بنار تلظى

وأهون من الوحشة و الظلمة.....
التي تجدينها في قلبك و بينك و بين الله....
و بين خلقه
 كما أن حلاوة البعد عن المعصية
و فعل الطاعة له أنس في القلب وفرحة و لذة لا يعادلها لذة....

لقد عهدت فيك الخير والصلاح....
و حب الأنس بالله عز و جل....
فلماذا استبدلت الطاعة بالمعصية ؟!؟!
و قراءة القران بألفاظ المجون
و الانس بالله بالأنس بذئب
وقح يرغب في الاستمتاع الرخيص بك,
وهو باحث عن غيرك لا محالة..؟

إن ربنا عز و جل قريب رحيم
يتوب على التائبين ويفرح بندم العاصين
ويقبل المقبل عليه ويفرح بتوبة عبده وأمته
أشد الفرح رغم غناه سبحانه و تعالى عنا .

فلا يصدنك أخية شياطين الأنس والجن

بكلماتهم المعسولة المسمومة عن العودة إلى خالقك....
والتوبة من ذنبك فإن طريق التوبة مفتوح....
والخالق كريم سترك في المعصية ....
ويقبل منك التوبة وسيعوضك خيراً مما أنت فيه....
فأقبلي عليه والجئي إليه....

وسليه الصفح والمغفرة والثبات على الطاعة وحسن الختام....
وتبديل السيئات حسنات....
ولك أعظم أسوة في من سبقك من النساء الصالحات....
اللواتي انغمسن في الرذيلة
ثم تبن لله تعالى فذاع صيتهن وتأست النساء بهن

والحمد لله أنك لم تصلي إلى ما وصلن إليه من الرذيلة .

وأسأل الله تعالى أن تصلي إلى ما وصلوا إليه من الطاعة والفضيلة .
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

فتح لها الباب وقال لها في دهشة :من انت؟فردت عليه: انا طالبة اتيت هنا مع المدرسة ولكنهم تركوني وحدي ولا اعرف طريق العودة فقال لها انك في منطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها في الناحية الجنوبية وانت الان في الناحية الشمالية وهنا لايسكن أحدفطلب منها ان تدخل وتقضي الليلة بغرفته حتى حلول الصباح.....
 ليتمكن من ايجاد وسيلة تنقلها الى…مدينتها فطلب منها أن تنامهي على سريره وهو
سينام على الأرض في طرف الغرفة..
فأخذ شرشفا وعلقه على حبل ليفصل السرير عن باقي الغرفة.. فاستلقت الفتاة وهي خائفة وغطت نفسها حتى لا يظهر منهاأي شيء غير عينيها وأخذت تراقب الشاب..
وكان الشاب جالسا في طرف الغرفة بيده كتاب وفجأة اغلق الكتاب وأخذ ينظر الى الشمعة المقابلة له وبعدها وضع أصبعه الكبير على الشمعة لمدة خمس دقائق وحرقه وكان يفعل نفس الشيء مع جميع اصابعه والفتاة تراقبه وهي تبكي بصمت خوفا من ان يكون جنيا وهو يمارس أحد الطقوس الدينية..
لم ينم أحد منهما .. وفي الصباح أوصلها الى منزلها وحكت قصتها لوالديها مع الشاب ولكن الأب لم يصدق القصة خصوصا ان البنت مرضت من شدة الخوف الذي عاشت فيه .. ذهب الأب في اليوم التالي إلى الشاب على انه عابر سبيل وطلب منه ان يدله الطريق فشاهد الاب يد الشاب وهما سائران ملفوفة فساله عن السبب الحريق
فقال له الشاب: لقد اتت الي فتاة جميلة امس ونامت عندي وكان الشيطان يوسوس لي وكنت عندما يشتد بي الوسواس كنت أقوم بحرق أحد اصابعي لأتذكر نار الآخرة ولتحترق شهوة الشيطان مع إصبعي قبل ان يكيد ابليس لي وكان التفكير بالإعتداء على الفتاة يؤلمني أكثر من الحرق
أعجب والد الفتاة بالشاب ودعاه الى منزله وقرر أن يزوجه ابنته دون ان يعلم الشاب بان تلك الابنة هي نفسها الجميلة التائهة..
فبدل أن يظفر بها ليلة واحدة بالحرام
فاز بها طول العمر ( فمن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه ) ،
من آجمل مآقرآت

» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

أحسستٌ بتعب وببعض الألم...اتجهتُ إلى أمي اشتكي إليها كعادتي...
تحسست جبهتي براحتها النقية..ثم ناولتني مخفضا للحرارة وقالت لي:حرارتك مرتفعه قليلا..
اذهبي وارتاحي وبإذن الله ستكونين بخير...

نفذت ما قالته والدتي...واستلقيتٌ على سريري...
شعرتُ بالنعااااااااااس......... ...
وحينها....أحسست ببرودة شديدة في أطرافي....
حاولتُ تحريك أصابع قدمي فلم استطع!!!!
شعرتُ بشيء يسري في أوصالي!!
أيقنتُ وقتها انه الموت لا محالة!!!!
مرّت سنوات عمري كلها أمام عيني في لحظات...
كم أذنبت؟!! وكم أسرفت؟!! وكم قسوت؟!! وكم؟؟ ...وكم؟؟ ....وكم؟؟
كيف سألاقي ربي وهذه افعالي!!!
لم أعد اشعر بشيء,,,,سوى بتسارع أنفاسي..
ضيقا شديدا في صدري...
لســــــــــــــــــاني!! مالذي جرى له هو الآخر؟؟؟
لا استطيع الكلام ..حاولتُ أن انطق بالشهادتين...
ولم استطع حتى ان اراجع اقوالي!!
لـ ـــحــ ــظـــ ــــ ـــات............وسكن كل شيء...
ولم يعد في هذا الجسد روح...
فقد فاضت لخالقها...........

دخلت أختي الغرفة...نادتني.....ونادت ني فلم اجبها......ظنّت بأنني نائمة..
اقتربت مني وحركتني فلم اجبها أيضا...
أسرعت إلى أمي الحبيبة....جاءت أمي وحملتني في حضنها...نادتني وحركتني بقوة..
وهي تناديني...وما من مجيب لها!!!
ليتني استطيع أن أرد عليكِ يا أمّـــــــــاه..كم تجاهلت نداءك حين كنت استطيع الاجابه..
...دوت صرخة من أمي ملأت المكان..استيقظ أبي من قيلولته...
جاء يركض فزعا...سمع صراخ أمي وبكاء إخوتي...الذين تجمهروا حولي!!!
حملني...واسندني...وكذلك ناداني...ولم يجد مني جواب.......!!!
ردد...لاحول ولا قوة إلا بالله...إنا لله وإنا إليه راجعون..
أغمض عيناي وأغلق فمي............وغطـــــــ ــاني...!!
لازالوا يبكون ...وضعوني ليلتها في غرفة باردة...باردة جدا....
هذا صوت عمتي....وتلك الأخرى جدتي...كلهم هـــنا يبكون فقدي...
تلك تقول..كانت رحمة الله عليها......وكانت....والأخ رى تقول كانت.....وكانت......
أتُراهم يذكرونني بالخير!!!!!!!
أم يغتابونني كما كنت افعل بالناس...!!

وفي اليوم التالي..
جاؤوا إلي وحملوني...ووضعوني على تلك الخشبة....
التي طالما خفت منها...وكنت ابغضها....
والآن وضعوني عليها عنوة...دون أن يأخذوا برأيي....!!
بدأوا بقص ملابسي...ونزعها..لم استطع منعهم!!
فقد أصبحت جمـــــــــــــادا!!
غســـــلوني.....وطهروني.. ..وبذلك البياض لفّوني وكفنوني!!!!
وهنا جاء دور الأحباب والأصحاب....ليودعونني الوداع الأخير!!
انهالوا عليّ بقبلاتهم...ودموعهم قد ملأت عيونهم....
وبعدها.....حملوني على الاكتـــــــــــــــــــا ف!!
((وحدّووووه ........لا الـــــــــــــــه إلا الله))
قالوها بعد أن حملوني...تلك الكلمات التي كنت أخاف سماعها...
واهربُ حتى لا أرى منظر الجنازة.....
ولكن الآن لا مفر لي فقد أصبحت....جنــــــــــــاز ة.....
وضعوني بالسيارة..حيث سيأخذونني إلى مسكني الجديد..
الدنيا لم تعد كما كانت...أراها بااااااااهته...لاشيء يوحي بالجمال فيها...!!
وصلنا إلى ذلك المسجد ..الذي أحببته مُذ كنت طفله..
أذكر أنني كنت أتمنى أن أصلي في قسم الرجال...
لكن أبي كان ينهرني ويقول:اذهبي مع أمك فأنت امرأة!!
لكنني الآن سأدخل قسم الرجال..ولكن ليس على قدميّ..
بل.........محمولة على الاكتــــــــاف!!
وضعوني وبدأوا بالصلاة...
وبعد أن انتهوا...عادوا وحملوني من جديد..
ليذهبوا إلى تلك المقبرة!!.....كم هو اسمها جااااف!!
تلك الحفرة التي هناك...هي بيتي الجديد!!
التراب مبللا...يبدو أن مطرا أصاب هذه المقبرة...
كم كنت اعشق اللعب بالتراب...والعبث بالطين مع الصغار...
ولكني اليوم سأسكن هنا...وكل ما حولي تراب!!!!!!!!
وضعوني وبداوا بوضع التراب فوقي..
ما هذه الظلمـــة الحااااالكة!!!
لقد دفنــــــــــــــــــــــ ـــوني!!!
ودفنوا معي كل ذكرياتي...فقد تناثر مابقي مني مع ذرات التراب..
رحلتُ عن هذه الدنيا رحيلا بلا عودة..

أحسستُ ببرودة على جبيني...فتحتُ عيني !!
فإذا بها أمي الغالية...وضعت كفها على جبيني لتطمئن عليّ...
قمتُ فزعه..أتصبب عرقا..فما شاهدته ليس بهيّن!!!!!
رأيتُ تلك الورقة على حافة سريري..
وقد كتبت بها قبل فترة..
((كوني متفائلة فالحياة بين يديكِ))
مزّقتها.....وعلى شفتيّ ابتسامة باااااااهتة....
يخالطها...
خوف من الموت...
ورغبة في الجنة...
ورجاء في عفو الخالق......

المصدر: موقع ياهو مكتوب
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

شيعي يتصل بالشيخ محمد العريفي فانظر ماذا حصل !!!
اسلوب رائع من الطرفين في السؤال والجواب لان السائل يريد ان يتعلم من الشيخ. والشيخ ايضا رائع في التعامل مع السائل. 

اترك لكم التعليق...

» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

المقطع الذي ابهر العالم كله - عبد الباسط عبد الصمد
المقطع الذي ابهر العالم كله - عبد الباسط عبد الصمد

مقطع رائع جدا....اترك لكم التعليق ...



» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

قال الشيخ أسامة سليمان، أحد شيوخ السلفيين، في حديث له بقناة "الحافظ" الفضائية إنه يتحدى باسم يوسف أن يقرأ سورة الفاتحة كاملة وبصورة صحيحة. وأضاف أن يوسف لو قرأها كاملة صحيحة سوف يعتزل الدعوة، والتي انتهجها على مدى 30 سنة
شاهد الفيديو....

وجاء ذلك تعليقا على ما اعتبره الشيخ السلفي هجوما من باسم يوسف على علماء الإسلام والرئيس محمد مرسي خلال حلقة الجمعة 7 ديسمبر الماضي.


» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]


طفل يدرس في الصف الثاني الابتدائي وبتوفيق الله اولا ثم بتوجيه وتربية والدته كان لا يترك صلاه الفجر مع جماعه المسلمين وللاسف كان يذهب لاداء الصلاه وابوه نائما خلفه والعياذ بالله ...
وفي احد الايام واثناء احدى الحصص قرر المعلم عقاب كل من بالفصل لسبب ما وقام يضربهم واحدا تلوالاخر حتى وصل الى هذا الطفل ...

المدرس : افتح يدك يريد ان يضربه

الطفل : لا لن تضربني .


المدرس غاضبا : الا تسمع افتح يدك

الطفل : تريد ان تضربني ؟

المدرس : نعم

الطفل : والله انك لن تستطيع ضربي

المدرس: ماذا

الطالب : والله انك لا تستطيع جرب اذا اردت .

المدرس وقد وقف مذهولا من تصرف الطالب : ولماذا لا استطيع ؟

الطالب: اما سمعت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من صلى الفجرفي جماعه فهو في حفظ الله ) ؟ ، وانا صليت الفجر في جماعه لذا انا في حفظ الله ولم اتي بذنب لكي تعاقبني !

وقف المدرس وقد تملكه الخشوع لله تعالى وانبهر بذلك الطفل فما كان منه الا أن اخبر الاداره ليتم استدعاء والده وشكره على حسن تربيته له وما ان حظر والده حتىتفاجا الجميع بأنه شخص غير مبالي وليس هناك اي علامه من علامات الصلاح على وجهه.

استغرب الجميع سالوه هل انت والد هذا الطفل

قال نعم ؟

اهذا والدك يا فلان : قال نعم لكن لايصلي معنا !!!

عندها وقف احد المدرسين مخاطبا الوالد واخبره القصه التي كانت سببا في هداية الوالد فيا سبحان الله....كيف أن الصلاة تعلمنا عدم الخوف إلا من رب الأرباب، فلا نخاف من مخلوق لأن الصلاة هي قوة المؤمن والنور الذي يهدي صاحبه إلى الصراط المستقيم، ولا تنسي أخي المسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان آخركلامه في الدنيا قبل أن يموت أن نقيم الصلاة لأنها الصلة التي تربطنا بالله، ففي الصلاة استجابة لدعائنا ونوراً في وجهنا، وأنس لنا في المصائب، وكثيراً من الناس يحسون أنهم ضائعين في الدنيا والهموم تملأ قلوبهم، وان راقبتهم وجدتهم لا يصلون،وبالمعاصي هم واقعون، فلا حول ولا قوة إلا بالله،

كيف نعصي الخالق وهو يرانا؟؟؟ وكيف نتكاسل عن الصلوات حتى الصلوات العادية

الفجر التي نسيها كثيرمن الشباب والفتيات، والله العظيم أن صديقي يقول لي

أنه يعرف شباب يربطون ساعاتهم لتدق بعد الصلاة بربع ساعه

ليقوموا إلى أعمالهم، ولم يسألوا أنفسهم لماذا لم يقوموا لصلاة الفجر،

اعلموا يا أخواني أن يوم القيامة أول ما يحاسب العبد على صلاته فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله والعياذ بالله... فاتقي الله وأقم صلاتك

قبل مماتك، فالصلاة نور لك في ظلمات قبرك الذي سيكون

بيتك حتى قيام الساعه، فأنره بنورالحسنات واعرف الله في السراء يعرفك بالضراء...

اللهم اهد أبناءنا و إخواننا و أجعلهم قرة عين لنا يا أرحم الراحمين..
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

فتاة تطلب من أمها أن توافق لها بالزنا ... والأم توافق بشروط !!!
استأذنت فتاة شابة أمها لتسمح لها بممارسة الفاحشة !! (فاحشة الزنا) فما كان من الأم الواعيةإلا أن نصحتها لأن ما تريد الإقدام عليه أمر مشين اجتماعيا ومحرم دينيا تعتبر صاحبته ساقطة مهما حازت من جمال ومال إلا أن الفتاة أصرت على رأيها .... يا ترى ماذا فعلت الأم?!!



فتاة تطلب من أمها أن توافق لها بالزنا ... والأم توافق بشروط !!!
استأذنت فتاة شابة أمها لتسمح لها بممارسة الفاحشة !! (فاحشة الزنا) فما كان من الأم الواعيةإلا أن نصحتها لأن ما تريد الإقدام عليه أمر مشين اجتماعيا ومحرم دينيا تعتبر صاحبته ساقطة مهما حازت من جمال ومال إلا أن الفتاة أصرت على رأيها .... يا ترى ماذا فعلت الأم 

مع إصرارالفتاة .... وافقت الأم أن تسمح لابنتها بما تريد لكن بشروط و هي أن تنجح في الإختبارات التي ستعدها لها الأم فإذا أنهت الإختبارات حتى النهاية و بنجاح فلها الخيار فيما تريده ... الإختبار الأول هو كما يلي

طلبت الأم من ابنتها أن تقف في الصباح أمام قصر الحاكم وعندما يخرج الحاكم من القصر ويمر من أمامها فعليها أن ترمي بنفسها على الأرض وكأن أغمي عليها ثم تنتظر ما سيحدث لها ... وافقت الفتاة على طلب أمها يا ترى ما الذي حدث
ذهبت الفتاة صباح اليوم التالي ووقفت أمام القصر فلما مر الحاكم أمامها تظاهرت بالإعياء وسقطت على الأرض وفجأة أسرع الحاكم إليها ورفعها من على الأرض و أحاط بها الجميع من كل الجهات و باهتمام بالغ ... تظاهرت الفتاة وكأنها استعادت وعيها وشكرت الحاكم ثم انصرفت وذهبت مسرعة إلى أمها لتخبرها بأنها انهت الإختبار الأول بنجاح فما هو الإختبار التالي ... 

قالت لها أمها عليك أن تذهبي إلى نفس المكان يوم غد وتعيدي نفس الفعل عندما يمر الحاكم من أمامك فما كان من الفتاة إلا أن قامت بإعادة نفس المشهد قي اليوم التالي لكن النتيجة كانت مختلفة ... هذه المرة لم يسرع إليها الحاكم بل ذهب إليها الوزير وأوقفها من على الأرض وأحاط من حولها بعض الحرس بينما الحاكم مضى ولم يلتفت إليها !! ... تظاهرت الفتاة وكأنها أفاقت من الإغماء وشكرت الوزير ثم ذهبت إلى أمها لتخبرها بما حدث لها في الإختبار الثاني و سألت أمها عن الإختبار القادم
قالت الأم "عليك أن تعيدي نفس الإختبار وفي نفس المكان وفي نفس الوقت وعند مرور الحاكم "

في اليوم التالي ذهبت الفتاة وأعادت نفس المشهد وعندما سقطت على الأرض تقدم قائد الحرس وأزاحها من الطريق وتركها ولم يقـف إلى جانبها سوى القلة ثم تركوها ... عادت الفتاة إلى أمها وأخبرتها بما حدث لكنها كانت في ضيق و حسرة نوعا ما .. سألت أمها هل انتهى الإختبار فقالت الأم لا يا ابنتي أريد منك أن تعيدي نفس المشهد على مدى الثلاثة الأيام القادمة من غير ما قد مضى وأخبريني في النهاية عما سيحدث في اليوم الثالث وهو اليوم الأخير للإختبار !!!

فعلت الفتاة حسب ما قالت لها أمها وجاءت في اليوم الأخير إلى أمها وهي تبكي لأن الإختبار ازداد صعوبة لأنها في اليوم الأخير لم يقترب منها أحد ليسعفها بل سخر منها البعض و البعض أظهر الشماتة ومنهم من ركلها برجله ....

وفي هذه اللحظة قالت الأم الحكيمة لابنتها هكذا شأن الزنا في البداية سيقصدك الوجيه والثري و الوسيم وبعد فترة من الزنا سينفر منك الجميع بل سيسخرون منك ولن تعود لك كرامتك بل حتى أحقر الناس سوف يسخر منك فهل تريدين أن تزني يا حبيبتي ... 

استعادت الفتاة عقلها ووعيها وشكرت أمها الحكيمة وقالت لها شكرا لك أمي على هذا الدرس والله لن أزني أبدا ولو أطبقت علي السماء و الأرض إنها المذلة والمهانة والحقارة

وهذه هي جريمة الزنى وفاحشة الزنى كالزجاج إذا انكسر صعب عودته إلى حاله والعاقل من اعتبر بالحكمة والموعظة الحسنة والشقي من كان عبرة لغيره لذلك لا يخدعكن أحد أيتها الفتيات بالزنا فهذا أول باب المذلة و أوسعه من غير ما يصاب به الزناه من العلل و الأمراض وضيق الصدر ومحق البركة وذهاب الوجاهة وإراقة ماء الوجه والفقر المزمن وهذه عقوبة الدنيا .... والآخرة أشد و أخزى!!!!

يرجى مشاركتكم بتبصير المراهقات من مخاطر الزنا بسبب غياب التوعية وانشغال الآباء والأمهات بالمادة وسفاسف الأمور بنتنا بحاجة إلى توعية بإخلاص بالكلمة الطيبة والنصيحة الهادفة
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

 قصة أب أدخل شاب الى ابنته وهي تستحم !!!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعجبتني هذه القصة وأحب أن أشارككم بها... 
وقد أحببت أن أكتبها باللغة الفصحى حتى يسهل للجميع فهمها...
هذه قصة حقيقية حدثت في فلسطين وبطل القصة شاب مجاهد عابد..





 قصة أب أدخل شاب الى ابنته وهي تستحم !!!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعجبتني هذه القصة وأحب أن أشارككم بها... 
وقد أحببت أن أكتبها باللغة الفصحى حتى يسهل للجميع فهمها...

هذه قصة حقيقية حدثت في فلسطين وبطل القصة شاب مجاهد عابد..

في إحدى الليالي الدامية كانت قوات الإحتلال تطارد شابا فلسطينيا وكانوا يطلقون النار عليه بقصد قتله، فحار هذا الشاب إلى أين يذهب، فطرق أحد الأبواب، ففتح الأب الباب ، فأخبره هذا الشاب بأنه ملاحق ، فقال الرجل: أدخل وءإتمن، فدخل الشاب ولكن بعد دقائق معدودة سمع طرقا عنيفا على الباب وصوتا من الخارج يصيح إفتح الباب وإلا بفجروا فحار الأب أين يخبئ الشاب خوفا من أن يقتلوه، وكانت له إبنة صبية تأخذ حماما، فقال الرجل للشاب : أدخل الحمام !!!

فرفض الشاب بقوة الدخول وقال: سأخرج إليهم ، فدفعه الرجل إلى داخل الحمام وأغلق الباب، ومن ثم ذهب ليفتح الباب للجنود، فدخل المحتلون وقاموا بتفتيش البيت بكل غرفه، ولما يئسوا من أن يجدوا ضالتهم جروا ذيولهم وخرجوا خائبين، فخرج الشاب من الحمام وقد عجز لسانه عن الشكر والنطق إمتنانا لصنيع هذا الأب، وشكره بدموع عينيه التي فاضت عندما كان يقبل يد هذا الرجل وخرج.

و في اليوم التالي جاء الشاب برفقة والديه طالبا يد هذه الفتاة، فكان جواب الأب أنه لا يريد أن يربط مصير إبنته برجل لمجرد الشكر وشعوره بالإمتنان، فكان جواب الشاب مذهلا حيث قال :

و الله يا عم، لقد رأيت في منامي إبنتك محاطة بنساء بالثياب البيض، وهي تأتي إلي مسرعة فوضعت يدي بيدها فخرج من بين أيدينا ورقة بيضاء مكتوب عليها ((الطيبون للطيبات)) فلما سمع الأب هذا الكلام دمعت عيناه وقال للشاب لبيك يا ولدي هذه إبنتي زوجا لك وكان مهرها ليرة ذهبية واحدة.

و ها هما لغاية الآن يعيشون حياة جميلة ملؤها الحب عنوانها الإخلاص ورزقوا بحمد الله. 

من الممكن عندما قرأتم العنوان دار في خاطركم إلى أين وصلت حقارة هذا الأب و لكن الآن بعد قرائتكم لهذه القصة ما رأيكم بهذا الأب وبماذا تحكمون عليه... 

إلى الآن لا أجد له حكما عندي......
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]


ثلاثة أسئلة حيرت العالم!

صبي صغير بعد عودته إلى أهله طلب منهم أن يحضروا له معلم دين ليجيب عن أسئله ثلاثه لديه أخيرا وجدو له معلم دين ودار بينهما الحوار التالي:


صبي صغير بعد عودته إلى أهله طلب منهم أن يحضروا له معلم دين ليجيب عن أسئله ثلاثه لديه أخيرا وجدو له معلم دين ودار بينهما الحوار التالي:
الغلام :من أنت ؟ وهل تستطيع إلاجابه عن أسئلتي الثلاثه؟
المعلم:أنا عبدالله من عباد الله..وسأجيب عن أسئلتك بأذن الله..
الغلام: هل انت متأكد الكثير من العلماء لم يستطيعو إلاجابه على أسئلتي الثلاثه!!! 
المعلم:ساحاول جهدي...وبعون الله أجيب
الغلام:لدي (3) اسئله:
س1:هل الله موجود فعلا؟؟ إذا كان أرني شكله؟؟
س2:ماهو القضاء والقدر؟؟
س3:إذا كان الشيطان مخلوقا من نار....فلماذا يلقى فيها بعد ذلك وهي لن تؤثر فيه؟
صفع المعلم الغلام صفعه قويه على وجهه
قال الغلام: لماذا صفعتني ؟؟ وما الذي جعلك تغضب مني؟
أجاب المعلم:لست غاضبا إنما الصفعه هي إلاجابه على أسئلتك الثلاث...
الغلام:لكني لم افهم شيئ؟؟؟
المعلم: ماذا تشعر بعد أن صفعتك؟؟
الغلام:بطبع أشعر بالالم
المعلم:إذا هل تعتقد أن الالم موجود؟؟
الغلام: نعم 
المعلم:أرني شكله؟
الغلام: لا استطيع
المعلم:هذا جوابي ألاول..كلنا نشعر بوجود الله لكن لا نستطيع رؤيته
ثم أضاف:هل حلمت البارحه باني سوف أصفعك؟
الغلام : لا
المعلم:هل خطر ببالك اني سوف أصفعك اليوم؟
الغلام: لا
المعلم:هذا هو القضاء والقدر
ثم أضاف:يدي التي صفعتك بها , مما خلقت؟؟؟
الغلام : من طين
المعلم:وماذا عن وجهك؟
الغلام: من طين
المعلم:ماذا تشعر بعد أن صفعنك؟
الغلام :أشعر باالالم
المعلم :تماما فكيف الطين يؤلم الطين هذه إرادة الله ...فبالرغم من ان الشيطان مخلوق من نار....ولكن إذا شاء الله فستكون النار مكانا اليما للشيطان 
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

رأت الأم في منامها ابنها يشعل أعواد كبريت ويقربها من عينيه حتى أصبحتا حمراوين .. !! استيقظت من نومها وهي تتعوذ من الشيطان الرجيم لكن لم يهدأ بالها وذهبت لغرفه ابنها الذي يبلغ السابعة عشر من عمره لتجده على شاشه الكومبيوتر وكان ضوء الشاشة ينعكس على النافذة ورأته يرى ما أفزعها حقا وأثار كل مخاوفها
رأت الأم في منامها ابنها يشعل أعواد كبريت ويقربها من عينيه حتى أصبحتا حمراوين .. !! استيقظت من نومها وهي تتعوذ من الشيطان الرجيم لكن لم يهدأ بالها وذهبت لغرفه ابنها الذي يبلغ السابعة عشر من عمره لتجده على شاشه الكومبيوتر وكان ضوء الشاشة ينعكس على النافذة ورأته يرى ما أفزعها حقا وأثار كل مخاوفها .. رأته وهو يشاهد فلماً إباحياً على شاشة الكومبيوتر .. أرادت أن تصرخ في وجهه لكنها أقرت الانسحاب خاصة أنها دخلت بشكل خافت لم يلاحظه هو .. رجعت إلى فراشها فكرت أن تخبر أباه ليتسلم مسوؤلية تأديب ابنه .. فكرت أن تقوم من فراشها وتقفل شاشه الكومبيوتر وتوبخه على فعلته وتعاقبه لكنها دعت الله أن يلهمها الصواب في الغد ونامت وهي تستعيذ بالله .. وفي الصباح الباكر رأت ابنها يستعد للذهاب إلى المدرسة وكانا لوحدهما فوجدتها فرصه للحديث .. وسألته: عماد .. مارايك في شخص جائع ماذا تراه يفعل حتى يشبع؟ فأجابها : بشكل بديهي يذهب إلى مطعم أو يشتري شيئا ليأكله في منزله .. فقالت له واذا لم يكن معه مال لذلك ؟ عندها صمت وكأنه فهم شيئا ما .. فقالت له : وإذا تناول فاتحا للشهية ماذا تقول عنه ؟!؟ فأجابها بسرعة : أكيد انه مجنون فكيف يفتح شهيته لطعام هو ليس بحوزته ؟!؟ فقالت له : أتراه مجنون أنت يا بني؟ أجابها : بالتأكيد يا أمي فهو كالمجروح الذي يرش على جرحه ملحاً .. فابتسمت وأجابته : أنت تفعل مثل هذا المجنون يا ولدي ! فقال لها مستعجبا : أنا يا أمي؟! فقالت له نعم برؤيتك لما يفتح شهيتك للنساء .. عندها صمت واطرق برأسه خجلا .. فقالت له : بني بل أنت مجنونا أكثر منه فهو فتح شهيته لشئ ليس معه وان كان تصرفه غير حكيم ولكنه ليس محرم أما أنت ففتحت شهيتك لما هو محرم .. ونسيت قوله تعالى : ( قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك ازكى لهم) .. عندها لمعت عينا ابنها بحزن وقال : حقاً يا أمي أنا أخطات وان عاودت لمثل ذلك فانا مجنون أكثر منه بل وآثم أيضا أعدك باني لن أكررها .. انتهـــــــى ..
خلاصة الكلام : نجد أن الأم توكلت على الله و أتبعت أسلوباً تعليمياً جيداً ..

ربي أصرف عن أمي ثلاث : نار جهنم ، وفتنه القبر ، و عين الحاسـد ♥
أضغــط لايـــك و شير ليقرأها غيرك و تكون عبرة له
» تابع القراءة

| 0 التعليقات ]

لم يتعود الموقع على إستقبال مواضيع من زوار او اعضاء الموقع ... لكن اليوم وصلنا موضوع نراه مفيدا من إحدى العضوات المشاركة معنا تطلب فيه نشره للفائدة....لقد نالت الفكرة إعجابنا و قررنا اضافة زر ( أرسل موضوعا ) تجدونه أعلى الموقع على اليمين...و بذلك سوف نتيح لزوارنا و اعضاءنا الكرام مشاركتنا فالتدوين و إثراء الموقع و نشر الفائدة.
إسم كاتبة الموضوع : Nody kareem
 ......

  لم يتعود الموقع  على إستقبال مواضيع من زوار او اعضاء الموقع ... لكن اليوم وصلنا موضوع نراه مفيدا من إحدى العضوات المشاركة معنا تطلب فيه نشره للفائدة....لقد نالت الفكرة إعجابنا و قررنا اضافة زر ( أرسل موضوعا ) تجدونه أعلى الموقع على اليمين...و بذلك سوف نتيح لزوارنا و اعضاءنا الكرام مشاركتنا فالتدوين و إثراء الموقع و نشر الفائدة.

إسم كاتبة الموضوع : Nody kareem

اتمنى ان تنشرو هذه القصه بما فيها من عبره حيث يكون العنوان : الصداقه و الموت البطيئ

الموضوع : فتاة تبلغ 17 ربيعا اشتركت في الفيس بوك لغرض الترفيه هربا من طبيعة منزلها الذي تملؤه المشاكل بين والديها

كان الوالد كثيرا ما يعنفها و يعنف كل من في البيت ومنهم والدتها .. أصرت الفتاة بطبعها المرهف ان تحصل على عائله من الفيس بوك.

أول فرد فالعائله كان صديق اسمه أحمد بدأت تتعلق به و تشكو له ألمها من والدها.

كانت غريبه في بيتها و قريبه في الفيس بوك مع هذا الصديق كان كل شيئ بالنسبه لها .. مرت الأيام وهي تزداد تعلقا به وهو يعاملها كصديقه وفية و في يوم من ايام صارحها انه يحبها.

في الحقيقه لم تستقبل الفكره لان الحب عباره عن طريق للكره في نظرها قالت له لم اشعر بحبي لك بل اشعر بصداقه و اخوة تربطنا وعندما اشعر بهذا الحب سوف أخبرك ..

 ومرت ايام على هذا النحو .. الا ان يوما من ايام حدثت مشكله كبيره في بيتها حيث ان والدها قد هوجم من قبل اهل امها ..

غابت عن الفيس بوك يومان حيث لا تدخل الا بالهاتف الجوال .. و كان أحمد يقول لها لماذا لا تدخلي اشتقت لكي وهي تشرح ضروفها .. و قرر ان يحدثها عبر الهاتف. 

اعطاها الرقم ولكن لم تجد الفرصه ,, وشرحت ضروفها .. لكن في المقابل كان قاسيا جدا .. حيث في اليوم التالي دخلت تريد ان تتحدث مع أحمد صديقها و أن تشكو له همها لم يبادرها برد .. لم يعتذر.. لم يحدثها ابدا .. وبعد دقائق غادر الفيس بوك .. لم ترتاح بل في اليوم التالي دخلت ايضا من الهاتف فوجدت انه حذفها من قائمة الصداقه .. بل و شغل خاصية الحظر !!!!

 في لحظه ما إنهارت الفتاة أين صديقي .. عائلتي .. كل ما املك أخذت تبكي وتبكي وتبكي ..

 دخل والدها يسألها ما بك .. تنفر منه ومن الجميع .. أصبحت لا ترى إلا سواد الدنيا .. لا مفر من الحزن ..

ومرت ايامها وهي طريحة الفراش تستنشق الموت بعد ان غادرت الحياة بعيدا عنها .

اتمنى منكم نشر هذه القصه لتكون عبرة و رسالة للشباب لعدم اللعب بقلوب الناس وخاصة الفتايات لانهن من أرق خلق الله .. ويأسفني حال الفتاة التي كُسرَ قلبها ألما وإلى الان لم تستوعب الكم الهائل من الحزن... حزن عائلتها و غدر صديقها ..

اتمنى لصديقتي انا تتعافى نهائيا وتنسى .. وشكرا واعذروني على الاطاله .
» تابع القراءة

 
موقع ايجي مودرن لتحميل برامج الكمبيوتر والانترنت وبرامج اندرويد