| 0 التعليقات ]


في احدى المدارس من احدى الدول العربية وبينما كان معلم اللغة العربية للصف الثاني الابتدائي يوزع اوراق الامتحان بعد ان صححها لطلابه فاذا باحد طلابه يقول :
لو سمحت يا استاذ ان درجتي 8 من 10 وانت لم تشر بعلامة خطا امام اجابة




فرد عليه الاستاذ : ان درجتك في التعبير انقصت منك درجتين
فقال: اني اريد الدرجة كلها اي 10 من 10
وكان الطالب مصرا على ان ياخذ الدرجة كاملة واخذ يجادل الاستاذ فاراد الاستاذ بان لا يحرج تلميذه باعتباره احد الطلاب المتميزين في الفصل
فقال له: اذا احضرت (( تراب الجنة )) فلك الدرجة كاملة
( من باب تحدي الطالب وعدم اخذ الدرجة كاملة )
في اليوم الثاني اتى الطالب بكيس تراب لمعلمه
فقال : ماهذا !! فرد عليه : هذا تراب الجنة كما طلبت
فقال : كيف احضرته!!
فرد عليه : جعلت امي تمشي على التراب ومن ثم جمعته لك في هذا الكيس.
وانت كما اخبرتنا
ان الجنة تحت اقدام الامهات
فقال : الدرجة الكاملة
واعجب المعلم بذكاء تلميذه

حديث الجنة تحت أقدام الأمهات رواه الثعلبي في تفسيره و الدولابي في الكُنى في ترجمة أبي النضر عن أنس وكذا رواه القضاعي في مسند الشهاب والخطيب في الجامع وأبو النضر لا يعرف، وكذا الراوي عنه؛ فالحديث ضعيف

وقد روى الإمام أحمد و النسائي في الجهاد من سننه والحاكم وصححه عن معاوية بن
جاهمة أن جاهمة جاء إلى النبي- صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله أردت أن 
أغزو وقد جئت أستشيرك. فقال: هل لك من أم؟ قال: نعم. قال: فالزمها فإن الجنة عند 
رجلها.

ففي هذا الحديث عظم حق الأم وتقديمه على الجهاد في سبيل الله. والله أعلم


التعليقات : 0

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.

 
موقع ايجي مودرن لتحميل برامج الكمبيوتر والانترنت وبرامج اندرويد